صالح شايف

  كان وسيبقى يوم السابع من يوليو عام ٩٤م يوماً شاهداً في التاريخ على إسقاط وسقوط مشروع ( الوحدة ) بالحرب؛ حين تم إجتياح عدن عاصمة الجنوب في ذلك اليوم الأسود؛ وكان تتويجاً للحرب العدوانية القذرة...

   مستعصية علينا حروف الأبجدية ؛ وعاجزة هي الكلمات ؛وفقيرة لغة التعبير المناسبة والجديرة بكتابة الرثاء اللائق بعظمة التضحية الإستثنائية التي قدمتها عائلة الشوبجي المناضلة ؛ بعد أن وصلنا فجر...

  أياً كانت الحلول المرتقبة بشأن الأوضاع في اليمن التي ستلي عملية وقف إطلاق النار الذي نأمل أن يكون دائماً وشاملا؛ فلن تكون ممراً آمناً لتسوية سياسية حقيقية دائمة وعادلة وشاملة؛ مالم تحل قضية شع...

  تخاض الحروب العسكرية ومعاركها المتعددة بين القوى والأطراف المتصارعة عبر التاريخ؛ بأشكال أخرى أيضاً وبطرق عديدة ومتجددة على الدوام؛ ولعل أكثرها فتكا وتأثيرا بالخصم؛ هي تلك المتعلقة بهزيمته نفسي...

  تنويه لابد منه .. هممت مرة أخرى بكتابة موضوع جديد عن العلاقة بيننا وبين المملكة العربية السعودية الشقيقة؛ بالنظر للتفاعلات الحاصلة والمقلقة على سطح المشهد السياسي وعلى أكثر من صعيد؛ ولكنني وجد...

  ليس هناك ما هو أصعب وأشد ألما على النفس وعلى كل وطني مخلص وغيور في وطننا؛ وهو يرى الأمور على الواقع وهي تتحرك مسرعة نحو المجهول؛ وعبر أدوات متقنة للوصول لحالة من الفوضى العارمة التي تختلط فيها...

  <> بضاعة المفلس تسويق الوهم ؛أملا في أن يجد من يصدقه ويتعامل معه ويمنحه القدرة على إستعادة ما فقده؛ وينطبق هذا تماما على وضع ( الشرعية اليمنية ) اليوم !.   <> ترحيب الشرعية...

  الخطاب الرسمي للإنتقالي ينبغي أن يكون سياسياً ودبلوماسياً وتصالحياً مع الجميع؛ ومع التحالف العربي بشكل عام ومع المملكة العربية السعودية بشكل أخص؛ وفي ضوء ما لديه من حقائق ومعلومات ومعطيات وتفا...

  إتفاق على الورق.. وعلى الأرض الحقيقة !   بقاء الوضع على صورته الحالية ليس صدفة أو قلة حيلة؛ أو ضعفا في قدرة التحالف على تنفيذ إتفاق الرياض؛ بل إن ذلك يأتي في سياق آخر مخطط له ومتفق عليه...

  *كما يبدو لنا بأن المجلس الإنتقالي الجنوبي وفي خضم معركته السياسية الواسعة والمتعددة الميادين والجبهات؛ وبتعدد الأطراف التي تناصبه العداء والخصومة والمكر كذلك؛ لم يعد لديه وكما نتصور من خيارات...